English / عربي   

مقالات عن المدينة المنورة

الجذب السياحي
الخدمات
المعالم السياحية
المواصلات
 

المطوّف

لمحة تاريخية:

ظهرت الطوافة أولاً في مكة، كمساعدة مقدمة للمسلمين الغير عرب او الذين لا يعرفون شعائر وطقوس العمرة والحاج. بدأت أولاً مع اشخاص كانوا يُدعون المطوّف، الذين ينتظرون سفن الحجاج لمساعدتهم خلال إقامتهم لآداء فريضة العمرة او الحاج. كانوا مسؤولين عن إيجاد مكان إقامة، وإدارة جميع مهماتهم. وكان على المطوّف اتقان عدة لغات أجنبية للإتصال والتنسيق مع الحجاج. في الواقع، كانت الطوافة مقسمة على عائلات وافراد متطوعين، حيث كان كل مطوّف يساعد مجموعة معينة من منطقة معينة بلغة محددة.

في أيامنا هذه:

لا زالت الطوافة مهمة، مع أنها ليست بذات الاهمية التي كانت عليه في الأيام الماضية نظراً لانتشار كتيبات الإرشاد للعمرة والحاج والانتشار الواسع لمواقع الإنترنت التي تغطي الموضوع بعمق. ولكن لا زالت الطوافة موجودة ومطلوبة. ولجعلها أكثر تنظيماً، أصدرت الحكومة العديد من البيانات المتعلقة بالطوافة، كما ظهرت العديد من المؤسسات لتغطية مجموعات مختلفة من الحجاج من حول العالم.

ومؤخراً، صدّقت وزارة الحاج على بيان يسمح لمؤسسات الطوافة بدء العمل المشابه لعمل وكالات العمرة والحاج. وبفتح الباب امام مؤسسات الطوافة لدخول نطاق عمل الوكالات سيضمن خدمات أفضل للحجاج.

إضافة لذلك، تنتشر انباء جديد تتعلق بدخول إناث في الطوافة. حيث ان اعضاء منتدى ”المطوفة والحجة“ يطالبون بأخذهم على محمل الجد والسماح لهم بتقديم خدماتهم على مدار العام وليس فقط في موسم الحاج.

وكما قلنا لا زالت الطوافة منتشرة انتشاراً واسعاً ومطلوبة. ويظهر كل يوم نظرية جديدة عن الطوافة. وأحدثها، هو برنامج يدعى ”المطوف“ والذي يمكن تحميله لأي وسيلة جوالة تسمح لك باستلام تعليمات الطقوس الدينية الى جوالك.

لا يمكن ان تكون العمرة والحاج أكثر سهولة!

 
 
الصفحة الرئيسية | فنادق | شقق فندقية | تأجير سيارات | حسابك | المدينة المنورة | إتصلوا بنا | Gate7
جميع الحقوق محفوظه © 2007 Gate7