English / عربي   

مقالات

المدينة المنورة

المدينة المنورة أنها العاصمة الأولى للإسلام و حاضنة مسجد رسول الله و قبره الشريف، فالاسم المعروفة به هو " المدينة "...

المملكة العربية السعودية بين الماضي والحاضر

المملكة العربية السعودية دولة عربية ملكية تقع في شبه الجزيرة العربية وتستأثر بثلاث أخماس مساحتها...

تمور المدينة

بلغت أصناف تمور المدينة إلى 270 صنف تمر تقريبا , وأفضلها العجوة التي خصها عليه السلام بحبه حيث أنها سيدة ثمار الدنيا وفاكهة من الجنة...

طيبـــــــــة

هي مدينة في منطقة الحجاز بالمملكة العربية السعودية. كانت أول عاصمة للدولة الإسلامية عرفت قبل الإسلام باسم يثرب. بها المسجد النبوي ثاني أهم مكان مقدس لدى المسلمين بعد مكة......

انفلونزا الخنازير

انه مرض انفلونزا الخنازير هو أحد أمراض الجهاز التنفسي التي يسببها فيروسات إنفلونزا تنتمي إلى أسرة (أورثوميكسوفيريداي) التي تؤثر غالباً على الخنازير....

الفناـدق، المـوتيلات، والنًُــزل (منامة وإفطار)

نقلاً عن جامعة تكساس التقنية، فإن كلمة "الضيافة" تأتي من جذور لاتينية تعني "الإستضافة" أو "الدار"....

التتمة
 
تمور المدينة

لقد خص الرسول (صلى الله عليه وسلم) تمر المدينة المنورة بالفضل حيث قال: "من أكل سبع تمرات مابين لابتيها لم يضره في ذلك اليوم سم حتى يمسي".

بلغت أصناف تمور المدينة إلى 270 صنف تمر تقريبا , وأفضلها العجوة التي خصها عليه السلام بحبه حيث أنها سيدة ثمار الدنيا وفاكهة من الجنة. قال (صلى الله عليه وسلم) "الكمأة دواء للعين , والعجوة من فاكهة الجنة...وأن هذه الحبة السوداء دواء من كل داء إلا الموت" رواه الإمام أحمد.

فضائل عجوة المدينة

    - أنها داء لكل داء , كما جاء في الحديث السابق
    - شفاء من السم.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) "العجوة من الجنة وهي شفاء من السم" رواه مسلم.
    - شفاء من السحر.
عن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) "من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر" رواه مسلم.
    - علاج للدوام - أي دوار الرأس- والجذام.
عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) "ينفع من الجذام أن تأخذ سبع تمرات من عجوة المدينة في كل يوم تفعل ذلك 7 أيام" رواه ابن عدي.
    - علاج المفؤود -الذي يشتكي بطنه

عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : مرضت مرضا , فأتاني رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعودني فوضع يده بين ثدي حتى وجدت بردها على فؤادي فقال: "إنك رجل مفؤود ائت الحارث بن كلدة أخا ثقيف فإنه رجل يتطبب فليأخذ سبع تمرات من عجوة المدينة فليجأهن ثم ليلدك بهن" رواه الطبراني.
ثبت في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أكل التمر بالزبد ، وأكل التمر بالخبز ، وأكل التمر مفرداً .

والتمر منجم من الفيتامينات يسمى التمر بالمنجم لكثرة ما يحتويه من العناصر المعدنية مثل الفسفور والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والصوديوم والكبريت والكلور كما يحتوي التمر أيضاً على فيتامينات : أـ ب1 ـ ب2 ـ د فضلاً عن السكريات السهلة البسيطة في تركيبها ويمتاز التمر بعدة فوائد صحية من أبرزها أنه مقو للكبد وملين ويزيد في القوة الجنسية ولا سيما مع الصنوبر، كما يعالج خشونة الحلق، وهو من أكثر النباتات تغذية للبدن ، كما أن أكله على الريق يقتل الدود.

كما يعمل أيضا كمقو للعضلات والأعصاب ومؤخر للشيخوخة، ويحارب القلق العصبي وينشط الغدة الدرقية ويلين الأوعية الدموية، كما أنه يرطب الأمعاء ويحفظها من الضعف والالتهابات، ويقوي حجرات المخ ويكافح الدوار وزوغان البصر والتراخي والكسل ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى.

و يرطب الأمعاء فيحفظها من الالتهابات و الضعف ، وهو غني بسكر العنب و سكر الفاكهة و سكر القصب ، و يحوي مادة تخفض ضغط الدم عن الحوامل ، و يمد الجسم بالحرارة والفيتامين المساعد على النمو المقوي للأعصاب ، و يعطي الحديد اللازم للدم و الفوسفور المهم للتفكير و يساعد على الهدوء و الراحة النفسية لذلك فهو يوصف للعصبيين و ثائري المزاج كما أن أكله على الريق يقتل الدود.‏

ويفيد التمر منقوعاً ضد السعال والتهاب القصبات الهوائية، فيما تكافح أليافه الإمساك وأملاحه تعدل حموضة الدم التي تسبب حصى الكلى والمرارة والنقرس والبواسير وارتفاع ضغط الدم ولا يمنع التمر إلا عن البدينين والمصابين بالسكري التمر من أفضل الأغذية في البلاد الحارة و الباردة فهو سهل الهضم(يهضم خلال ساعة تقريبا في المعدة )و يساعد الجسم على التخلص من الإمساك لأن له أليافاً سليوزية تساعد الأمعاء على حركاتها الاستدارية إلى جانب أن التمر غذاء فهو فاكهة و شراب و حلوى و دواء, حيث أنه يتركب من: 21% ماء ، وعدد كبير من الفيتامينات، 1.2% بروتين ، و18% دهوناً ، و 73%سكريات ، و 3%ألياف‏.

كيلو غرام واحد من التمر يعطي القيمة الحرارية نفسها التي يعطيها كيلوغرام من اللحم ، و ثلاثة أضعاف ما يعطي كيلو غرام من السمك ، و للحصول على وجبة غذاء كاملة من التمر يفضل شرب الحليب معه .

التمور وفوائدها

التمور من أكثر انواع الفاكهة انتشارا وهي غذاء صحي مركز وطبيعي، وتتميز التمور على كثير من الأغذية باحتوائها على العناصر الغذائية المفيدة لجسم الانسان ويتغذى على ثمارها كثير من الناس حول العالم، فالتمور غنية بالمواد السكرية 65- 75% كما انها غنية بالأملاح المعدنية والعديد من الفيتامينات.

سكر التمور
تميز نوع سكريات التمور بأنها سريعة الامتصاص تذهب مباشرة الى الدم بعد الامتصاص ثم بعد ذلك الى الخلايا الجسمية ولا يحتاج امتصاصها الى عمليات هضم معقدة كما في المواد النشويات والدهون ولذلك نرى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل ان يصلي على رطبات فان لم تكن رطبات فتميرات فإن لم تكن تميرا حسا حسوات من ماء ولهذا الامر من رسول الهدى عليه افضل السلام حكمة حيث ان الصائم يعتريه نقص بعض انواع السكريات والتي تمده بالطاقة وكذلك بعض العناصر الحيوية الهامة. والتمر وكما هو معروف سريع الهضم والامتصاص ويحتوي على الجلولكوز وكذلك الفركتوز اللذين يمتصان من جدار الامعاء بشكل سريع وسهل.

كما ان البدء بالتمر او الرطب من الامور المفيدة صحيا حيث ان معدة الصائم تكون هادئة مسترخية طوال ساعات الصيام فيحبذ صحيا ان تبدأ بمادة غذائية سهلة الهضم سريعة الامتصاص.

كذلك تعتبر التمور بأنواعها مصدرا جيدا للبوتاسيوم والحديد وهي معتدلة في محتواها من الكالسيوم وتحتوي على نسبة عالية من الفسفور والذي يعتبر منشطا للقوى الفكرية والجسمية كذلك فالتمور غنية بفيتامين أ ومتوسطة في فيتامينات B1, B2 ومنخفضة في فيتامين ج كما يمتاز فيتامين أ الذي يتواجد بها في زيادة الوزن حيث يعتبر عامل نمو وذا فائدة في تقوية الاعصاب البصرية ومكافحة العمى الليلي، اما ما تمتاز به الفيتامينات B6,b2,b1 المتواجدة بها انها مقوية ايضا للاعصاب وملينة للأوعية الدموية.

اما الدهون والبروتين في التمور فتتواجد بنسب ضئيلة جدا.. والتمر مهم جدا للاطفال حيث يعتبر بديلا للحلويات الصناعية التي تضر بالاسنان، حيث يساعدهم على تقوية وتحسين حالتهم الصحية وتناول التمور مع الوجبات الغذائية يخلص الجسم من الفضلات السامة الناتجة من التمثيل الغذائي..

وكما نعلم ان التمور تعتبر الغذاء المفضل في الصحراء لامكانية حفظها جيدا وتخزينها وقتا طويلا بدون التعرض للفساد وتقدم اصنافها يوميا اما طازجة مع الوجبات الغذائية وفي الضيافة مع القهوة وفي كل الاوقات او تدخل في صناعة منتجات غذائية متعددة كالتمور المجففة والمحفوظة تحت تفريغ وكذلك يمكن ان يصنع منها المربى وشراب الحليب بالتمر (الدبس) والحلويات والفطائر والبسكويت وغيرها من المنتجات.

ومن فوائد التمر ان له تأثيرا جيدا على التخلص من الفضلات السامة والتي تنتج من التمثيل الغذائي للمواد الغذائية داخل الجسم ولقد اشارت الابحاث العلمية ان سكان الواحات والمناطق الصحراوية لا ينتشر بينهم مرض السرطان وارجع السبب الى أنهم يعتمدون على التمر كغذاء رئيسي وهو كذلك غني بعنصر الماغنسيوم كما ذكرنا وهو واق - باذن الله - من مرض السرطان.

لقد لوحظ كذلك أن الأملاح القلوية الموجودة في التمر تعمل على تصحيح حموضة الدم الناتجة من الافراط في تناول اللحوم والنشويات والتي تسبب في الاصابة بكثير من الامراض الوراثية كالسكري والنقرس والحصوات الكلوية والتهابات المرارة وارتفاع ضغط الدم، والبواسير وهذا مصداق لقول الرسول صلى الله عليه وسلم إن التمر يذهب الداء ولا داء فيه، وقال: والعجوة (وهي من التمور) من الجنة وفيها شفاء.

كما ان التمر دواء للمصابين بالهزال وذلك انه غني بالسكريات الاحادية التي لا تحتاج الى عمليات هضم والسكريات الثنائية والتمر لا يحتوي على مواد تعيق امتصاص الحديد كما يرفع من درجة كفاءة الامتصاصية في الجسم وخصوصا عند الاطفال.

التمور مصدر للألياف الغذائية
ان تركيب التمور الكيميائي يوضح احتواء التمور على نسبة جيدة من الألياف مما يساعد الامعاء على حركتها الاستدارية وتجعل من التمور ملينا طبيعيا ممتازا وهو كذلك غني بعنصر البوتاسيوم مما يساعد على طرد الكميات الزائدة من الصوديوم من الجسم والتي تؤدي الى اختزان الماء كما ان التمور مدرة للبول وتغسل الكلى وينظف الكبد من السموم الموجودة داخل هذه الاعضاء نتيجة احتوائه على نسبة عالية من السكريات البسيطة.

ومن فوائد التمور انها تقلل من سرعة التهيج العصبي الناتج من فرط نشاط الغدة الدرقية وبذلك اذا كنت عصبيا او كان ابنك ذا حركة سريعة وتهيجا وعصبية ملاحظة فان التمور لها القدرة على الحد من النشاط الافرازي للغدة الدرقية والتي يؤدي زيادة النشاط الافرازي الى سرعة التهيج العصبي وتوتر الاعصاب ومما سبق ومهما قلنا عن التمور فاننا لن نعطيها حقها الطبيعي حيث انها تحتوي على العديد من الفوائد الصحية والغذائية الا انني احب ان انوه الى اننا ورغم ايماننا الكبير واعتزازنا بهذه النخلة وما تقدمه من تمور وثمار غنية بالفوائد الا انني احب ان اوضح اننا يجب ان نتناول التمور بشكل طبيعي وألا نزيد عن الحدود المقبولة لان هذه الثمار تحتوي على سكريات واذا لم نقم باجراء الحركة والنشاط اللازمين فان الجسم قد يزيد في وزنه وكذلك مريض السكري فانه يجب ان يتعامل مع التمور كأي فاكهة حيث يجب ان تكون ضمن البدائل الأساسية للعلاج.

فوائد التمور الصحية
  » غذاء سهل الهضم ولا يرهق المعدة.
  » تحد من الشعور بالجوع الشديد الذي يشعر به الصائم
  » تهيئ التمور المعدة لاستقبال الطعام
  » تقي من الاصابة بالقبض (الامساك).
  » مدرة للبول وتغسل الكلى.
  » تنظف الكبد من السموم.
  » تهدئ من التهيج العصبي

التمر لاينقل الجراثيم او الميكروبات وان السوس الذي بداخل التمر يفتك بالجراثيم التي قد تصيب الانسان
ان حبوب اللقاح النبات يعالج العقم عند النساء والتمر يفرح القلب الحزين
وان التمر البرني يعد اكسير الشباب وفيه سر عظيم وانه ينشط الغدد ويقوي الاعصاب
والتمرة الواحدة تمدك بسعرات تكفيك لمجهود يوم كامل

ويقي التمر الانسان الكثير من الامراض الناتجة عن نقص الفيتامينات:
  » العشى الليلي
  » جفاف الجلد
  » تكرار الاصابة بالسعال ونقص فيتامين - أ
  » لين العظام ونقص فيتامين - د
  » لين عظام الحوظ عند الحامل ونقص فيتامين _ د
  » النزف المستمر ونقص فيتامين- ك
  » الانيميا
  » امراض اللثة والاسنان وعدم اللتئام الجروح
  » الانيميا الخبيثة ونقص فيتامين ب المركب

و ثمرة التمرتمر بخمسة أطوار رئيسة بعد عملية التلقيح والإخصاب وهي:

طور الحبابوك أو الحبمبو ويبدأ هذا الطور بعد التلقيح مباشرة ويستغرق أربعة إلى خمسة أسابيع وتكون الثمرة صغيرة كروية الشكل ولونها قشطي مع خطوط أفقية خضراء.
أما طور الكمري تكون الثمرة بيضاوية الشكل ولونها أخضر وطعمها مر.
وأيضا طور الخَلال أوالبسر تبلغ الثمرة في هذا الطور حجمها وشكلها النهائي وقد اصفر لونها أو أصبح مشوبا بالحمرة وطعم الخلال قابض مع شيء من الحلاوة وتستمر هذه الفترة من ثلاثة الى خمسة أسابيع .
أما الطور الرابع فهو الرطَب ويطلق هذا الاسم عندما يصبح النصف المدبب السائب البعيد عن نقطة الارتكاز على الشمراخ لحمياً أما النصف الآخر المرتكز على رأسه على الشمراخ بواسطة القمع فإنه يبقى كما كان في مرحلة الخلال وكثير من التمور تستهلك في هذه المرحلة مثل البرحي وأم الخشب والسكري والغر والطيار وتبدأ هذه المرحلة بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من نهاية طور الخلال .
والطور الخامس هو التمر وهو آخر طور من أطوار نضج ثمار النخيل وذلك بعد أن ينضج النصف الثاني من الرطب.

والمدينة المنورة تشتهر بأفضل وأغلى التمور على الاطلاق وهي تمور عجوة المدينة والتي لا زالت تحتفظ بأهميتها وحجم الطلب الكبير عليها وارتفاع اسعارها لندرتها نظرا لانها تنتج من مدينة الحبيب عليه السلام ولان هناك احاديث بينت فضلها على غيرها من انواع الاغذية والتمور.

وتؤكد الابحاث التي اجرتها الشركة عبر خبراء افادت بان عجوة المدينة من افضل الانواع واكثرها تكاملا في التمثيل الغذائي وافيدها لصحة الانسان. كما تشتهر في المدينة تمور و رطب اخرى مثل : تمر العجوه تمر العنبره, تمر صقعي, تمر صفاوي , تمر برني العيص, تمر مبروم , تمر قرويه, تمر نبتة علي, تمر شلبي, تمر سكري.
اما أنواع الرطب فهي: رطب الروثانه, رطب ربيعه, رطب برحي, رطب ونانه, رطب نبوت سيف, رطب الحلوه, رطب سويده.

كما تأتي منطقة الخرمة ورنية وبيشة والعلا بأنواع اخرى من التمور مثل: عجوة العلا ـ الصفري ـ سري ـ وتمور منوعة للعجينة كالبرني ونبتة وغيرها.

وذكرت مصادر اقتصادية أن مبيعات التمور اليومية في المدينة المنورة (غرب السعودية) والتي تشهد حاليا زيارة أعداد كبيرة من الحجاج، قبل التوجه إلى مكة المكرمة، تسجل يوميا مبيعات قياسية تصل إلى 60 طنا يوميا بقيمة تبلغ 4.5 مليون ريال 1.2 مليون دولار. إذ ذكرت المصادر أن الأسعار للكيلو الواحد تتراوح بين 56 و93 ريالا.

ويوجد في المدينة المنورة سوق كبير للتمور بالقرب من المسجد النبوي الشريف لا بد لأي زائر للمدينة أن يمر على هذه السوق لشراء بعض أنواع التمور والتي تعتبر هدية نموذجية ومباركة يفرح بها المسلمون عندما تأتيهم على بعد آلاف الأميال في بلادهم .

ويعتبر سوق المدينة للتمور من أكثر الأسواق فيها تحركاً وجذباً للزائرين وقد تفنن أصحاب السوق والشركات التابعة لهم في طريقة عرض التمور وتعبئتها وإضافة بعض المحسنات كاللوز والفستق والألوان المتعددة مع رسوم وصور للمسجد النبوي الشريف على أغلفة العبوات أما الرطب فإن أهم أنواعه تمر العجوة ويؤكل تمراً بعد نضجه ورطب الروثانة وهو ألذ أنواع الرطب بالمدينة يليه الحلوة والسكرية المدينية وأنواع أخرى كثيرة يحمل منها الزوار كميات هائلة عند المغادرة.

 
 
الصفحة الرئيسية | فنادق | شقق فندقية | تأجير سيارات | حسابك | المدينة المنورة | إتصلوا بنا | Gate7
جميع الحقوق محفوظه © 2007 Gate7